الرئيسية / أخبار الموقع / “الآلام والقيامة في الأناجيل الإزائية” عنوان لرياضة روحية لعيد القيامة

“الآلام والقيامة في الأناجيل الإزائية” عنوان لرياضة روحية لعيد القيامة

أقام معهد شمعون الصفا الكهنوتي البطريركي رياضةً روحية لتلاميذه بمناسبة قرب حلول عيد القيامة المجيد، تحت عنوان: “الآلام والقيامة في الأناجيل الإزائية” بإرشاد الأب بيوس عفاص، مساء الجمعة 31آذار2017 بمقر المعهد البطريركي بعنكاوا.

اِبتدأت الرياضة الروحية مساء الجمعة، ببركة القربان المقدس، واستمرت  حتى مساء السبت 1نيسان 2017، حيث تضمنت إرشادا مع الأب المرشد الذي تناول مفهوم الآلام والقيامة مشيرا إلى أن أحداث الآلام جاءت بعد أحداث القيامة! مؤكدا أن روايات الآلام كُتِبَت في ضوء القيامة ومستنيرة بنورها. فهي روايات مشبعة بالإيمان بالمسيح الحي الذي ارتضى أن يعاني الآلام قبل أن يدخل إلى مجده. لذا فهي نصوص نشأت في إطار احتفال الجماعة المسيحية بالافخارستيا، ووضعت لتأملنا في آلام المسيح كي نرى فيها عِبراً لحياتنا ولمسيرتنا الإيمانية على خطى يسوع.

ففي إنجيل مرقس نجد الإنجيلي يعرض علينا الأحداث بواقعيتها، إذ يضعنا امام السر، ولا يخشى أن يشككنا، وإنما يطالبنا بفعل ايمان عميق بربنا يسوع الحي الذي هو الناصري المصلوب.

أما الإنجيلي متى فيقدم لنا روايته بشكل واضح، لأن أحداث القيامة تقرأ في ضوء إيمان الكنيسة، وهكذا يبدو يسوع سيد الاحداث.

فيما تمييز رواية لوقا بكونها مرتّبة، تجعلنا واقفين بجانب يسوع، وتحملنا على التعلق به واتباعه على درب الصليب حتى المجد.

وفي الختام أفسح المجال أمام مداخلات التلاميذ وأسئلتهم واستفساراتهم التي أجاب عنها المحاضر بسعة صدر وإسهاب.

جدير بالذكر أن الرياضة الروحية تضمنت أيضا: تأملات شخصية، صلاة الوردية، قداسا إلهيا فضلاً عن إرشادات واعترافات فردية لدى الآباء الكهنة (حنا ججيكا، فرنسيس شير و بيوس عفاص).

DSC_8528 DSC_8550 DSC_8555 DSC_8557 DSC_8587 DSC_8592 DSC_8610

عن chaldeanseminary