الرئيسية / أخبار الموقع / رياضة روحية بعنوان “قد دعيتم الى الحرية”

رياضة روحية بعنوان “قد دعيتم الى الحرية”

قد دعيتم الى الحرية

أقام معهد شمعون الصفا الكهنوتي الرياضة الروحية لختام السنة الاكاديمية لتلاميذه تحت عنوان: “قد دعيتم الى الحرية”. بإرشاد الأب بهنام بينوكا، مساء الجمعة 9 حزيران 2017، بمقر المعهد البطريركي بعنكاوا. اِبتدأت الرياضة الروحية مساء الجمعة، بصلاة وسجود أمام القربان المقدس، واستمرت حتى مساء السبت 10 حزيران 2017، حيث تضمنت إرشادا مع الأب المرشد الذي تناول مفهوم الحرية المسيحية، فموضوع الحرية مهم جدا للإنسان وللحياة ككل والعالم كله، فهو واحد من شيئان يميزان الإنسان ككائن مخلوق عن باقي الكائنات.

وتطرق ايضاً الاب المرشد عن الحرية بشكل عام انطلاقاً من مفهومنا الإيماني في رسالة بولس الرسول الى اهل غلاطية: “ان المسيح قد حررنا لنكون أحرارا، فاثبتوا اذا ولا تعودوا الى نير العبودية …. انكم ايها الإخوة قد دعيتم الى الحرية، على ان لا تجعلوا هذه الحرية سبيلا لإرضاء الجسد، بل عليكم ان يصير بالمحبة بعضكم عبيداً لبعض، لان تمام الشريعة كلها في هذه الوصية (احبب قريبك حبك لنفسك)” (غلا 5: 1، 13- 14).

فالحرية تعني ايضاً ان يعيش الانسان ويعمل دون ضغط او إجبار، فالانسان الحر هو الذي يحدد سلوكه، اي بمعنى ان يتمتع الانسان بحرية القرار والمسؤولية ويتمكن من العمل بها دون إكراه. فالانسان دون الحرية ليس انساناً، والإنسان الذي يعيش إنسانيته، أي يعيش كل المبادئ والقيم والمقومات التي تجعله يصبح إنسانا، عندما يعيش كل هذه وسط وضعه ومجتمعه وعالمه والذي يتعرض فيه الإنسان الى مختلف انواع الضغوطات والاخطار التي تهدد حرية قراره الشخصي، اذا عاش وسط هذه كلها مبادئه وقيمه ومقومات انسانيته فانه انسان حر. وفي الختام أفسح المجال أمام مداخلات التلاميذ وأسئلتهم واستفساراتهم التي أجاب عنها المحاضر بسعة صدر وإسهاب. كما تخللت الرياضة: تأملات شخصية، صلاة الوردية، فضلاً عن إرشادات واعترافات فردية لدى الآباء الكهنة (حنا ججيكا،بهنام بينوكا).

DSC_9814 DSC_9815 DSC_9821 DSC_9833 DSC_9850 DSC_9853 DSC_9871

عن chaldeanseminary